ننتظر تسجيلك هـنـا



{ (إعْلَاَنَاتُ سُكُون الْقَمَر الْيَوْمِيَّةَ   ) ~
     
     
   



عدد مرات النقر : 362
عدد  مرات الظهور : 9,192,995
بأيدينا نعلوا بمنتدانا وبمشاركاتكم وكلماتكم نرتقي فلا تقرأ وتمضي ..... الى من يواجه اي مشكلة للدخول وعدم استجابة الباسورد ان يطرح مشكلته في قسم مشاكل الزوار او التواصل مع الاخ نهيان عبر التويتر كلمة الإدارة


الإهداءات



۩۞۩{ الشريعة الإسلامية والحياة }۩۞۩ |!.. غيمة الرُوُح ْ فِي رِِحَابِ الإيمَانْ " مَذْهَبْ أهْلُ السُنَةِ وَالجَمَاعَة ",,


التوسل الى الله....

|!.. غيمة الرُوُح ْ فِي رِِحَابِ الإيمَانْ " مَذْهَبْ أهْلُ السُنَةِ وَالجَمَاعَة ",,


إضافة رد
#1  
قديم 04-18-2019, 11:42 PM
حلوة المبسم غير متواجد حالياً
Morocco     Female
لوني المفضل White
 رقم العضوية : 1482
 تاريخ التسجيل : 27-05-2018
 فترة الأقامة : 967 يوم
 أخر زيارة : 12-28-2020 (09:11 PM)
 العمر : 25
 المشاركات : 54,502 [ + ]
 التقييم : 16416
 معدل التقييم : حلوة المبسم تم تعطيل التقييم
بيانات اضافيه [ + ]

Awards Showcase

افتراضي التوسل الى الله....





التوسل الى الله

التوسل إلى الله تعالى يكون بإظهار الضعف والحاجة والافتقار إليه،

والتوسل إلى الله بالاعتراف بالذنب.
قال تعالى: ﴿ قَالَ رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلَّا تَغْفِرْ

لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُنْ مِنَ الْخَاسِرِينَ ﴾ [هود: 47].
وقال تعالى: ﴿ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَإِنْ تُبْدُوا مَا

فِي أَنْفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُمْ بِهِ اللَّهُ فَيَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ
مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ * آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ
مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ
أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ *

لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ
رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ

عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا

وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ ﴾

[البقرة: 284 - 286].
وقال تعالى عن إبراهيم: ﴿ الَّذِي خَلَقَنِي فَهُوَ يَهْدِينِ *

وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ * وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ * وَالَّذِي يُمِيتُنِي
ثُمَّ يُحْيِينِ * وَالَّذِي أَطْمَعُ أَنْ يَغْفِرَ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ ﴾
[الشعراء: 78 - 82]، يعني: لا أعبُدُ إلا الذي يفعل هذه الأشياء،

﴿ الَّذِي خَلَقَنِي فَهُوَ يَهْدِينِ ﴾؛ أي: هو الخالق الذي قدَّر قدرًا،
وهدى الخلائق إليه، فكلٌّ يجري على ما قدر، وهو الذي يهدي

مَن يشاء، ويُضل من يشاء.
﴿ وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ ﴾؛ أي: هو خالقي ورازقي، بما سخَّر

ويسَّر من الأسباب السماوية والأرضية، فساق المُزْنَ، وأنزل الماء،

وأحيا به الأرض، وأخرج به من كل الثمرات رزقًا للعباد، وأنزل الماء
عَذْبًا زُلالاً لـ: ﴿ نُسْقِيَهُ مِمَّا خَلَقْنَا أَنْعَامًا وَأَنَاسِيَّ كَثِيرًا ﴾
[الفرقان: 49].
وقوله: ﴿ وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ ﴾: أسنَد المرَض إلى نفسِه،

وإن كان عن قدر الله وقضائه وخَلقه، ولكنْ أضافه إلى نفسه أدبًا؛

كما قال تعالى آمرًا للمصلي أن يقول: ﴿ اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ

* صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ ﴾
[الفاتحة: 6، 7]، فأسنَد الإنعامَ إلى الله سبحانه وتعالى، والغضب

حذف فاعله أدبًا، وأسنَد الضلال إلى العبيد، كما قالت الجن:

﴿ وَأَنَّا لَا نَدْرِي أَشَرٌّ أُرِيدَ بِمَنْ فِي الْأَرْضِ أَمْ أَرَادَ بِهِمْ رَبُّهُمْ رَشَدًا ﴾
[الجن: 10]؛ ولهذا قال إبراهيم: ﴿ وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ ﴾؛
أي: إذا وقَعْتُ في مرض، فإنه لا يقدر على شفائي أحدٌ غيرُه،

بما يقدر من الأسباب الموصِّلة إليه.
﴿ وَالَّذِي يُمِيتُنِي ثُمَّ يُحْيِينِ ﴾؛ أي: هو الذي يحيي ويميت، لا يقدِر

على ذلك أحدٌ سواه؛ فإنه هو الذي يُبدِئُ ويُعِيد.
﴿ وَالَّذِي أَطْمَعُ أَنْ يَغْفِرَ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ ﴾؛ أي: هو الذي لا يقدِرُ

على غَفْر الذنوب في الدنيا والآخرة إلا هو، ومن يغفر الذنوبَ إلا اللهُ،

وهو الفعَّال لِما يشاء.
وقال تعالى:

﴿ إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِأُولِي
الْأَلْبَابِ * الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ

فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا
عَذَابَ النَّارِ * رَبَّنَا إِنَّكَ مَنْ تُدْخِلِ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ *

رَبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلْإِيمَانِ أَنْ آمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ
لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الْأَبْرَارِ * رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدْتَنَا

عَلَى رُسُلِكَ وَلَا تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لَا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ ﴾

[آل عمران: 190 - 194].
عن بُريدةَ رضي الله عنه: أن النبيَّ صلى الله عليه وسلم قال:

((مَن قال حين يصبح، أو حين يمسي: اللهم أنت ربي، لا إلهَ إلا أنت،

خلقتَني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدِك ما استطعتُ، أعوذ بك

من شرِّ ما صنعتُ، أبوء لك بنعمتك، وأبوء لك بذَنْبي، فاغفِرْ لي؛

إنه لا يغفرُ الذنوبَ إلا أنت، فمات من يومه، أو من ليلته، دخَل الجنة))؛

أخرجه أبو داودَ.
وعن عليِّ بن أبي طالبٍ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه كان

إذا قام إلى الصلاةِ قال: ((وجَّهتُ وجهي للذي فطَر السموات والأرض
حنيفًا وما أنا من المشركين، إن صلاتي ونُسُكي ومحياي ومماتي

لله رب العالمين، لا شريكَ له وبذلك أمرتُ وأنا من المسلمين،

اللهم أنتَ الملكُ لا إله إلا أنت، أنتَ ربي وأنا عبدك، ظلمتُ نفسي،

واعترفتُ بذنبي، فاغفر لي ذنوبي جميعًا؛ إنه لا يغفر الذنوبَ إلا أنت،

واهدِني لأحسن الأخلاق، لا يهدِي لأحسنها إلا أنت، واصرِفْ عني سيئها،

لا يصرفُ عني سيئها إلا أنت، لبيك وسعديك، والخير كلُّه في يديك،

والشرُّ ليس إليك، أنا بك وإليك، تباركتَ وتعاليت، أستغفِرُك وأتوب إليك))،

وإذا ركع قال: ((اللهم لك ركعتُ، وبك آمنت، ولك أسلمتُ،

خشَع لك سمعي وبصري ومخي وعَظْمي وعصَبي))، وإذا رفَع قال:
((اللهم ربَّنا لك الحمدُ، ملءَ السموات، وملء الأرض، وملء ما بينهما،

وملء ما شئت مِن شيء بعد))، وإذا سجد قال: ((اللهم لك سجدتُ،

وبك آمنتُ، ولك أسلمتُ، سجد وجهي للذي خلَقه وصوَّره،

وشقَّ سمعه وبصره، تبارك الله أحسن الخالقين))، ثم يكون من آخر

ما يقول بين التشهد والتسليم: ((اللهم اغفِرْ لي ما قدمتُ وما أخَّرت،
وما أسررتُ وما أعلنت، وما أسرفتُ وما أنت أعلمُ به مني، أنت المقدِّمُ

وأنت المؤخِّر، لا إله إلا أنتَ))؛ رواه مسلم.
قال شيخ الإسلام في التوسل والوسيلة:

ولفظ التوسُّل قد يراد به ثلاثة أمور:
يراد به أمرانِ متَّفق عليهما بين المسلمين: أحدهما: هو أصلُ الإيمان

والإسلام، وهو التوسُّل بالإيمان به وبطاعته، والثاني: دعاؤه وشفاعته،
وهذا أيضًا نافعٌ، يتوسَّل به مَن دعا له وشفع فيه باتفاق المسلمين.
ومَن أنكر التوسلَ به بأحد هذين المعنيين، فهو كافر مرتدٌّ يستتاب،

فإن تاب وإلا قُتِل مرتدًّا.
ولكن التوسل بالإيمان به وبطاعته هو أصلُ الدِّين، وهذا معلومٌ بالاضطرار

مِن دين الإسلام للخاصة والعامة، فمَن أنكر هذا المعنى، فكُفْره ظاهرٌ

للخاصة والعامة.
وأما دعاؤُه وشفاعتُه وانتفاع المسلمين بذلك، فمن أنكره فهو أيضًا كافرٌ،

لكن هذا أخفى من الأول، فمَن أنكره عن جهل عُرِّف ذلك، فإن أصرَّ

على إنكاره فهو مرتد.
أما دعاؤُه وشفاعته في الدنيا، فلم يُنكِرْه أحدٌ من أهل القبلة، وأما الشفاعة

يوم القيامة، فمذهب أهلِ السُّنة والجماعة - وهم الصحابةُ والتابعون
لهم بإحسان، وسائر أئمة المسلمين الأربعة وغيرهم - أن له شفاعاتٍ
يوم القيامة خاصةً وعامةً، وأنه يشفع فيمن يأذن اللهُ له أن يشفع فيه

من أمته من أهل الكبائر، ولا ينتفع بشفاعته إلا أهل التوحيد المؤمنون

دون أهل الشرك، ولو كان المشركُ محبًّا له معظِّمًا له، لم تنقِذْه شفاعته

من النار؛ وإنما ينجيه من النار التوحيدُ والإيمان به؛ ولهذا لَمَّا كان أبو

طالب وغيره يحبُّونه ولم يقرُّوا بالتوحيد الذي جاء به، لم يمكن أن يخرجوا

من النار بشفاعته ولا بغيرها، وفي صحيح البخاري عن أبي هريرة أنه قال:

قلتُ: يا رسول الله، أيُّ الناس أسعدُ بشفاعتك يوم القيامة؟ فقال:
(( أسعدُ الناس بشفاعتي يومَ القيامة من قال: لا إله إلا الله، خالصًا من قلبه ))،

وعنه في صحيح مسلم قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم:

((لكل نبيٍّ دعوةٌ مستجابة، فتعجَّل كلُّ نبي دعْوتَه، وإني اختبأتُ دعوتي

شفاعةً لأمتي يوم القيامة، فهي نائلةٌ - إن شاء الله تعالى - مَن مات

من أمتي لا يُشرِكُ بالله شيئًا))، وفي السنن عن عوفِ بن مالك قال:

قال رسول الله:
(( أتاني آتٍ مِن عند ربي فخيَّرني بين أن يدخل نصفُ أمتي الجنة

وبين الشفاعة، فاخترتُ الشفاعة، وهي لِمَن مات لا يشركُ بالله شيئًا ))،

وفي لفظ قال: (( ومَن لقي اللهَ لا يُشرِك به شيئًا، فهو في شفاعتي )).
وهذا الأصلُ - وهو التوحيد - هو أصلُ الدِّين الذي لا يقبل اللهُ

من الأولين والآخرين دِينًا غيره، وبه أرسل الله الرسل وأنزل الكتب؛

كما قال تعالى:
﴿ وَاسْأَلْ مَنْ أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رُسُلِنَا أَجَعَلْنَا مِنْ دُونِ الرَّحْمَنِ
آلِهَةً يُعْبَدُونَ ﴾ [الزخرف: 45]، وقال تعالى:

﴿ وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ ﴾

[الأنبياء: 25]
وقال تعالى:

﴿ وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ فَمِنْهُمْ

مَنْ هَدَى اللَّهُ وَمِنْهُمْ مَنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلَالَةُ ﴾ [النحل: 36]،
وقد ذكَر اللهُ - عز وجل - عن كلٍّ مِن الرسل أنه افتتح دعْوتَه بأن

قال لقومِه:﴿ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ ﴾؛
انتهى.




 توقيع : حلوة المبسم

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 04-22-2019, 09:36 AM   #2


نهيان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  15-07-2013
 أخر زيارة : اليوم (06:23 AM)
 المشاركات : 95,840 [ + ]
 التقييم :  649605
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 SMS ~
http://up.dll33.com/uploads/1583332746623.gif
لوني المفضل : Azure

Awards Showcase

افتراضي



جزاك الله عنا بخير الجزاء
والدرجة الرفيعه من الجنه
بارك الله فيك ونفع بك
وجعله في موازين حسناتك
دمتي في رعاية الله وحفظه


 
 توقيع : نهيان

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 04-24-2019, 03:18 PM   #3


حلوة المبسم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1482
 تاريخ التسجيل :  27-05-2018
 العمر : 25
 أخر زيارة : 12-28-2020 (09:11 PM)
 المشاركات : 54,502 [ + ]
 التقييم :  16416
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : White

Awards Showcase

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نهيان
   جزاك الله عنا بخير الجزاء
والدرجة الرفيعه من الجنه
بارك الله فيك ونفع بك
وجعله في موازين حسناتك
دمتي في رعاية الله وحفظه



 
 توقيع : حلوة المبسم

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 04-24-2019, 07:41 PM   #4


المميز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 183
 تاريخ التسجيل :  07-11-2012
 أخر زيارة : 12-25-2020 (02:04 PM)
 المشاركات : 24,292 [ + ]
 التقييم :  2541
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : White
افتراضي



جزاك الله خيرا و بـــارك الله فيــك
على طرحك القيم
ألف شكر لك على مجهــودك
الله يعطيــك العافيـــة
تحياتي


 
 توقيع : المميز

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 04-25-2019, 12:24 PM   #5


حلوة المبسم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1482
 تاريخ التسجيل :  27-05-2018
 العمر : 25
 أخر زيارة : 12-28-2020 (09:11 PM)
 المشاركات : 54,502 [ + ]
 التقييم :  16416
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : White

Awards Showcase

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المميز
   جزاك الله خيرا و بـــارك الله فيــك
على طرحك القيم
ألف شكر لك على مجهــودك
الله يعطيــك العافيـــة
تحياتي



 
 توقيع : حلوة المبسم

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حديث: فتلت قلائد هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم بيدي ... انثى برائحة الورد ۩۞۩{ سكون لـ الرسول والصحابة الكرام }۩۞۩ 10 06-01-2020 08:02 PM
مواقف لبعض الصحابة رضوان الله عليهم في قوة إيمانهم واعتمادهم على الله (2 - 2) حلوة المبسم ۩۞۩{ سكون لـ الرسول والصحابة الكرام }۩۞۩ 7 03-07-2020 07:55 PM
مواقف لبعض الصحابة رضوان الله عليهم في قوة إيمانهم واعتمادهم على الله (1-2) حلوة المبسم ۩۞۩{ سكون لـ الرسول والصحابة الكرام }۩۞۩ 6 03-07-2020 07:55 PM
مناقب الطاهرة المطهرة حبيبة رسول الله عائشة رضي الله عنها... حلوة المبسم ۩۞۩{ سكون لـ الرسول والصحابة الكرام }۩۞۩ 2 08-18-2019 10:04 PM
وصايا الرسول صلى الله عليه وسلم للشيخ الشعراوي رحمه الله نبض القلوب ۩۞۩{ سكون لـ الرسول والصحابة الكرام }۩۞۩ 8 05-06-2013 02:11 PM



أقسام المنتدى

۩۞۩{ نفحات سكون القمر الإسلامية }۩۞۩ @ ۩۞۩{ الشريعة الإسلامية والحياة }۩۞۩ @ ۩۞۩{ أرصفة عامة}۩۞۩ @ ۩۞۩{ سكون للنقاش والحوار الجاد }۩۞۩ @ ۩۞۩{ مرافئ الترحيب والإستقبال }۩۞۩ @ ۩۞۩{ سعادة الأسرة بــ سكون القمر }۩۞۩ @ ۩۞۩{ لأنني أنثى نقية }۩۞۩ @ ۩۞۩{ سكون لـ النكهات المطبخية وفن الوصفات}۩۞۩ @ ۩۞۩{ آفاق إجتماعية في حياة الطفل }۩۞۩ @ ۩۞۩{ الطب والحياة }۩۞۩ @ ۩۞۩{ جنة الأزواج }۩۞۩ @ ۩۞۩{ سكون لـ الديكور والأثاث المنزلي }۩۞۩ @ ۩۞۩{ متنفسات شبابية في رحاب سكون القمر }۩۞۩ @ ۩۞۩{ لأنني رجل بـ كاريزما }۩۞۩ @ ۩۞۩{ سكون صدى الملاعب }۩۞۩ @ ۩۞۩{ فعالية ومسابقة توقع مباريات الدوريات العالمية }۩۞۩ @ ۩۞۩{ عالم الإبداع والتكنولوجيا }۩۞۩ @ ۩۞۩{ سكون لـ الكمبيوتر والبرامج }۩۞۩ @ ღ مـنـتـدى البـرامــج ღ @ ۩۞۩{ سكون للجوالات والإتصالات }۩۞۩ @ ღ منتدى التصاميم والجرافكس والرسم ღ @ ۩۞۩{ سكون لـ الفن والمشاهير }۩۞۩ @ ۩۞۩{ سكون لـ الفن والفنانين والسينما }۩۞۩ @ ۩۞۩{ مرافي التبريكات والتهاني }۩۞۩ @ ۩۞۩{ شرفات من ضوء لـ سكون القمر }۩۞۩ @ ۩۞۩{ سكون لـ الصور والغرائب }۩۞۩ @ ღ سكون قسم الألعاب والتسلية والمرح ღ @ ღ المواضيع المكررة والمحذوفه والمقفله ღ @ ۩۞۩{ محكمة سكون القمر الإدارية }۩۞۩ @ ۩۞۩{ الإدارة والإداريين }۩۞۩ @ ۩۞۩{ قسم الإدارة }۩۞۩ @ ۩۞۩{ رطب مسمعك ومتع عينيك }۩۞۩ @ ۩۞۩{ القسم السري }۩۞۩ @ ۩۞۩{ سكون لـ الفعاليات والمسابقات }۩۞۩ @ ۩۞۩{ سكون لـ السياحة والسفر }۩۞۩ @ ۩۞۩{ سكون الماسنجر والتوبيكات }۩۞۩ @ ۩۞۩{ سكون لـ الأخبار المحلية والعالمية }۩۞۩ @ ۩۞۩{سكون عالم السيارات }۩۞۩ @ ۩۞۩{سكون اليوتيوب YouTube }۩۞۩ @ ۩۞۩{ تاجك يا عروس شكل تاني }۩۞۩ @ الآطباق الرئسية والمعجنات والصائر @ أزياء ألاطفال @ الآيفون والجلكسي @ ۩۞۩{ ملتقى الأرواح في سماء سكون القمر}۩۞۩ @ ۩۞۩{ سكون لـ شؤون إدآرية }۩۞۩ @ ۩۞۩{ سكون لـ الأنمي والكاريكاتور }۩۞۩ @ ۩۞۩{ سكون لـ الرسول والصحابة الكرام }۩۞۩ @ ۩۞۩{وطني الحبيب}۩۞۩ @ ۩۞۩{ منتدى المنوعات }۩۞۩ @ ۩۞۩{ سكون لـ الشخصيات والقبائل العربية والانساب }۩۞۩ @ ۩۞۩{ سكون العلوم الطبيعية }۩۞۩ @ English Forum @ Teaching English/QUOTE @ البرامج وملحقات الفوتوشوب @ ۩۞۩{قسم التعازي والمواساه والدعاء للمرضى }۩۞۩ @ ۩۞۩{سكون لـ تطوير الذات وعلم النفس }۩۞۩ @ ღ خاص بالزوار ღ @ ۩۞۩{ سكون لـ الأشغال اليدوية والتدبير المنزلي }۩۞۩ @ ۩۞۩{ سكون خاص لعدسة الأعضاء }۩۞۩ @ ۩۞۩{ فصول من قناديل سكون القمر }۩۞۩ @ منتدى كلمات الاغاني @ خدمة الاعضاء وتغيير النكات والاقتراحات والشكاوي @ ۩۞۩{ الهطول المميز بقلم العضو}۩۞۩ @ ۩۞۩{ سكون لاعجاز وعلوم وتفسير القرآن الكريم}۩۞۩ @ ۩۞۩{ ساحة النون الحصرية }۩۞۩ @ ۩۞۩{ القصيد الحصري بقلم العضو }۩۞۩ @ ۩۞۩{ المقالات الحصرية بقلم العضو }۩۞۩ @ ۩۞۩{القصص الحصرية}۩۞۩ @ ۩۞۩{ متحف سكون ( لا للردود هنا) }۩۞۩ @ ۩۞۩{ دواوين الأعضاء الأدبية }۩۞۩ @ ۩۞۩{ منوعات أدبية}۩۞۩ @ ۩۞۩{ماسبق نشره بقلم الأعضاء }۩۞۩ @ ۩۞۩{الخواطر وعذب الكلام }۩۞۩ @ ۩۞۩{ الشعر والقصائد}۩۞۩ @ ۩۞۩{عالم القصة والرواية }۩۞۩ @ ۩۞۩{ المقالات الأدبية}۩۞۩ @ ۩۞۩{فنجان قهوة سكون }۩۞۩ @ ۩۞۩{ مدونات الأعضاء المميزة }۩۞۩ @ ۩۞۩{ تقنية المواضيع }۩۞۩.! @ ۩۞۩{ نزار قباني }۩۞۩.! @ ۩۞۩{الشلات والقصائد الصوتية }۩۞۩ @ ۩۞۩{ركن الكاتبة شايان}۩۞۩ @ ۩۞۩{ ركن الكاتبة منى بلال }۩۞۩ @ ۩۞۩{ ركن الكاتبة أنثى برائحة الورد }۩۞۩ @ ۩۞۩{ الردود المميزة }۩۞۩ @ ۩۞۩{ركن الكاتب مجيد الجنابي }۩۞۩ @ ۩۞۩{في ضيافتي }۩۞۩ @ ۩۞۩{كرسي الاعتراف }۩۞۩ @ ۩۞۩{ ركن الادبية عطاف المالكي شمس }۩۞۩ @ ۩۞۩{ سكون لــ الفتاوى والشبهات }۩۞۩ @ ۩۞۩{حصريات مطبخ الأعضاء }۩۞۩ @ قسم النكت @ ۩۞۩{ المجلس الإداري }۩۞۩ @ ۩۞۩{ركن الاديب نهيان }۩۞۩ @ ۩۞۩{ سكون لـ الحمل والامومة}۩۞۩ @ ۩۞۩{سكون لـ الطب والحياه }۩۞۩ @ ۩۞۩{ سكون لـ ذوي الأحتياجات الخاصة }۩۞۩ @ ۩۞۩{ القسم الترفيهي}۩۞۩ @ ۩۞۩{ مدونات خاصة }۩۞۩ @ ۩۞۩{دواووين شعراء الشعر الحديث والجاهلي }۩۞۩ @ ۩۞۩{ركن الكاتب مديح ال قطب}۩۞۩ @ ورشة تنسيق المواضيع @ ۩۞۩{ الخيمة الرمضانية }۩۞۩ @ ۩۞۩{ المسابقات والفعاليات الرمضانية }۩۞۩ @ ۩۞۩{ رمضان كريم}۩۞۩ @ ۩۞۩{ الفتاوي الرمضانية }۩۞۩ @ ۩۞۩{ المطبخ الرمضاني}۩۞۩ @ ۩۞۩{ يلا نٍسأل }۩۞۩ @ قسم الزوار @ مشاكل الزوار @



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2021 DragonByte Technologies Ltd.

 ملاحظة: كل مايكتب في هذا المنتدى لا يعبر عن رأي إدارة الموقع أو الأعضاء بل يعبر عن رأي كاتبه فقط

دعم وتطوير نواف كلك غلا

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009